May 1, 2005

رسالة

رســــــــالـــة
إليكي يا من سرقتي حبي أخط رسالتي..
أكتبها علها تشق طريقها إليكي وسط ظلام الحيرة الذي تركتيني فيها.
.لا أكتبها أبغي رجوعاً..ولا ألتمس منكي فيها شفقة..
ولكن لأسجل اسمي في تاريخ الحب المقتول
.. ولأقول لكي أحسنتي بي صنعاً.. انتي الوحيده بين نساء الكونالتي استطعتي تغييري..
نعم تغيرت وازددت بتغيري قسوة لم أعد ذلك الحالم على شاطئ الأمل.
. ولم أعد ذلك المقبل على الحياة.. ولم أعد ذلك الذي يستقبل صباحه بابتسامه تشرق مع شروق كل نهار للحب براحة وأمان
..قد تغيرت نعم..وقد صاحب تغيري موت أحاسيسي..والفضل يعود لكي.. أشكرك
. لا أقولها ساخرا بل أشكرك من أعماق قلبٍ طعن بخنجر لم أتوقع أنك ستكون حاملته يوماً.
وصلت لنهاية الرسالة ولم أصل بعد لنهايتي
..فبعد أن اختلطت أوراقي..وبعد أن ختمت ربيعي وبعد إطفاء كل الشموع.. وجدت نفسي وحيدا.
فقد اكتشفت أنكي كل ما كنت أملك.
. وما عدت أملك منكي إلا ذكرى أحياها بخيالي.
. ذكرى محوت منها شتى الآلام..
وسطور الغدر والأوهام التي أحيتها جراحك..
وما عدتي لي إلا مجد ذكرى لأجمل وهم على دفتر ذكرياتي..

No comments: