Aug 6, 2009

هبة نجيب .."حق العودة " بين الثابت والمتغير

في قصة هبة نجيب ثابت ومتغير
الثابت : فتاة 27 سنة تطلب استخدام حقها الطبيعي في العودة إلى مصر ، و والد يرفض في ثبات

المتغير : تفاصيل ومبررات وحكايات غابت عن الجميع فاضطر كل من أستمع او عرف الجزء الثابت من الحدوتة ان يكمل متغيره بخياله ، وحسب ليلاه


المتغير عند البعض هو أن الفتاة تريد المغادرة والحياة في القاهرة وحيدة كيفما تشاء (غالبا سكر وعربدة ) ( ومن معرفتي بهبة، النظرية خطأ )

وعند البعض الاخر ( تريد هبة مغادرة أب متزمت ، لحيته تطول الارض ، يقهرها ويحجر عليها بدعوي الدين ( الجزء الاكبر من الصورة بهذا الشكل ايضا خطأ ) ،


أعلم تماما أن الجزء المتغير يفقد أهميته عند البعض ، قناعة بأن الفتاة يحق لها التحرك بكامل حريتها طالما أكتملت أهليتها بتعدي السن القانوني (21 سنة) - ورغم ذلك فأن معظم هولاء وبينما كانوا يحاولون الدفاع عنها اختلقوا اشياء وخلفيات من خيالهم ليكملوا بها متغيرهم - واختلف مع هذه النظرية تماما ، ادافع عن حريتها إلى ما لانهاية ، ولكن ما يزال عقلي يعمل لاكمال الجزء المتغير من الصورة ، وهل رفض ابوها عودتها بسبب زيارتها للاوبرا - حاولت تلبس شخصية الاب ومازلت غير مقتنع - ، او بسبب فشل دراسي فاق الحدود ،او ، او ، او .. سيرد البعض ، في الحالتين من حقها كانسانة السفر والتنقل والحياة كيفما تريد ، هذا حقها الدستوري الذي أحترمه وأحترم معه ايضا مجموعة من العلاقات والتقاليد تدفعني للانتظار حتي تكتمل الصورة لادافع عنها بشجاعة أكثر