Sep 22, 2005

اوروبا الغبيه وشعبنا العبقري

قول مأثور سمعته لأرسطو تسلل الي عقلي وحفظته ذاكرتي الضعيفه اصلا
اما القول فهو :ينقسم البشر لقسمان الاول انسان منطقي يتكيف مع الظروف المحيطه ويتعامل بسلاله معها
والانسان الاخر لامنطقي لايستطيع التكيف مع الظروف المحيطه ويحاول تغييرها
لذا تقع مهمة التطوير في هذا الكون علي عاتق اللامنطقيين

حاولت ان افكر في شعبنا الغريب من هذه الزاويه
تذكرت القول المأثور اللي نعرفه احسن من اللي منعرفوش
وجدت في هذه الكلمات منطقيه بالفعل فالخوف من المجهول حقيقه داخل كلا منا
ومن منا يكون عارف بطريق ما وسار فيه كثيرا ثم يسير في غيره رغم عدم درايته به
اخدتني الكلمات واخذت افكر في منطقيه الشعب المصري وقدرته الغير طبيعيه علي التكيف مع الظروف
وجدت اننا نملك قدرات تتعدي الطبيعي --ملناش دعوة بدكتور رامي دلوقتي--في قدراتنا علي التكيف
لنأخذ مثلا لذلك احدي القري الصغيرة في الاقاليم نسبه البطاله فيها تعدت الحدود
البلده تقع بعيدا عن المركز الحكومه لم تشق طرق ولا توجد مواصلات وهي اسباب تدعو لثورة القريه علي الحكومه
فأبتكر الشباب فكرة جديده وهي التوك توك
بماكينه بخاريه صغيرة وادخل عليها تعديلات وبذلك وجد الشاب فرصه عمل ووجد اهل القريه الوسيله المناسبه للمواصلات
فلماذا يثورو علي الحكومه اذن؟
ويوجد لدينا المزيد فمثلا في ظل احوال اقتصاديه غير طبيعيه
لن يستطيع الشاب ان يبني مسكنه المطلوب منه او يتزوج وفي ظل معامله سيئه من القطاع المصرفي للشباب عموما
لن يستطيع الشاب الحصول علي ضمانات كافيه ليأخذ قرض
النتيجه اذن ثورة لهولاء الشباب الذين سيحتاجون الي الاف السنين حتي يدخرو ما يمكنهم من الزواج
ولكن لاننا شعب متكيف بطبعه اخترعنا اختراع مصري اصيل يطلق عليه الجمعيه
وبمرتب الشاب الضئيل دخل الشاب الجمعيه وقبض الاول واستطاع ان يبتاع شقته ويتزوج
فلماذا يثور؟
بلاش دي
بمطنق الرفاهيه والسموات المفتوحه
والعالم المنتفتح انتشرت الفضائيات وبات العالم اصغر بفعلها
ولكن ماذا يفعل هذا الموظف الصغير بمرتبه الضئيل وكيف يشتري هذا الجهاز السحري المسمي دش
فليثور اذن من اجل رفاهيته
ولكن كعادته ذلك المواطن العبقري
يتكيف ويخترع الوصله وبخمسه عشر جنيه اصبحت القنوات التي يسمع عنها ضيفة عليه في تلفازه ذو الاربعه عشر بوصه
ان قدرات هذا الشعب علي التكيف مذهله ومؤرقه ايضا
فهذا الشعب المتكيف يستحق التحيه
وبذلك اثبت شعبنا الاصيل ان شعوب اوروبا التي ناضلت من اجل حريتها ما هي الا شعوب عاجزة
عقولها توقفت عن التفكير
ولم تستطيع التكيف
وتصبح كل الفلسفات عن حقوق الانسان هي كلمات من اشخاص اغبياء
وتصبح كلمات مثل العدل والديمقراطيه وحتي الاصلاح ليست ذات معني
الان فقط استطيع ان اقول
شعبي العزيز
اخيرا فهمتك


Sep 19, 2005

ثورة المدونين______البلوجريتاريا المستقله

هذه بعض الخواطر التي اتتني عندما سمعت حديث هيكل عن المدونين
هيكل وله ماله من تأثير علي الجمهور، فقط تذكر حديثه عن الاصلاح عام 93 والذي اصبح هو مشكله الراي العام في السنوات الماضيه
وهو اول من تحدث عن التوريث قبل ان يتحول لحقيقة، لذا عندما يتحدث هيكل عن التدوين والمدونين المصريين
يصبح مجتمع المدونين في دائرة الضؤء الكل يسأل عنه
وعن اهميته
هنا علينا كمدونين ان ننظر الي انفسنا بأعتبارنا قوة تستحق التحليل والتنبؤء بمستقبلها.

عند قيام الثورة الصناعيه في نهايه القرن السادس عشر واختراع المحرك البخاري
كان من اهم النتائج المترتبه علي ذلك نشأة طبقه العمال وذلك بالنظر الي وجود العمال قبل الثورة والذي كان ينحصر في العبيد او فلاحين لم تكن تجمعهم اهداف واحدة او ايدلوجية محركه
ولكن بعد الثورة وظهور العمال اصبحو هم المحرك الاساسي لكل الاحداث التاليه بدء من الثورة البلشيفيه والحركات العماليه التاليه لها في كل انحاء العالم ومنذ ذلك الوقت اصبح العمال احدي القوي المؤثرة في مستقبل بلادهم
طبقه تحققت اهدافها , ونال دورهم الاهميه
وبعد عشرات السنين استيقظ عالمنا الكبير ليجد نفسه وقد اصبح عالم مسطح كما قال توماس فريدمان وقامت ثورة اخري تكنولوجيه جعلت العالم كله يتحرك امامك بعدة ضغطات علي الكي بورد
واخذت الشبكة العنكوبتيه تتنامي وتكبرمحققه قدر كبير من النجاح والانتشار وبعد فترة كانت الشبكه قد اصبحت حقيقه في عالمنا وحدثت غربله لمستخدميها ليسطع في سمائها ما يطلق عليه المدونين
تجمع المثقفين والمهمومين بقضايا الانسان والديمقراطيه واستخدمو المدونات ليدونو الاحداث من وجهات نظرهم والحق المدونين بالصحافه ضرر بالغ بالنسبه لمصداقيه الصحافه وانتشارها الذي لايقارن بالمدونات
وهنا نقول الكلمه ان الثورة التكنولوجيه اثمرت في مجملها عن طبقه جديده تقع في نفس موقع العمال بالنسبه للثورة الصناعيه
فهل يكون المدونين واعيين لقدراتهم ومكانتهم
وهل يجيء الوقت القريب الذي نسمع فيه عن ثورة المدونين
========================
تحديث:اضفت البلوجريتايا المستقله الي العنوان

Sep 17, 2005

ندوة مصر للثقافه والحوار

كان عنوان الندوة شيق المدونون والتغيير
ذهبت وحضرت افكاري وجهزت اوراقي
ولكن كعادتي وصلت متأخرا
بدا الحوار لي مختلف عما تخيلته
وجدتهم في حلقه دائريه اخدت كرسي وجلست بعيدا كما احب اشاهد وادون ملاحظات ولكني لم اشترك في الحوار
تعرفت علي عمرو غربيه فقط
ثم عرفت بعد ذلك بنت مصريه وزيتونه شرقيه ومالك وكريم
كان الحوار يدور عن المدونون
وتأثيرهم
فكرت في هذا التأثير وقوته
هل يحتاج المدونون الي نزول الشارع
تحدث الجميع عن اهداف المدونون
وعن توحيدها
رد
عمرو ان المدونون لا يمكن توحيدهم ايدته في نفسي
ووضع نقطتين فقط يمكن ان يتوحد عمل المدونين من خلالهم الاولي الدفاع عن حريه الراي والثانيه العمل علي نشر ثقافه التدوين
ثم تحول الحديث الي حمايه المدونين
تحدث البعض عن اخفاء شخصيه المدونين
دونت ملاحظه بأن ما نحتاجه هو جهة ما تقف مع المدونين في حاله اصطدامهم مع الامن وليس اخفاء شخصياتهمم
ثم تحول الحديث اخيرا الي اجتماع شهري مع المدونين في الجمعيه وحدث اختلاف عن مكان الاجتماع
هل يكون في الجمعيه ام في ساقيه الصاوي

وانتهت الندوة
تعليقي

لا اعرف ما الذي حول مسار حديث الندوة
نزول المدونين الي الشارع مهم وهو يتم بالفعل ولكن الاختلاف هل يكون النزول بشكل جماعي ام مجهود فردي كما يتم الان
اعتقد ان توحيد الجهود افضل ولكن هذا يدفعنا الي السؤال عن الاهدا ف التي تجمع المدونين مع العلم بأن اختلافهم احد اهم مميزاتهم
وقضيه حريه الراي هل سيكون المدونين معنيين بحريه الراي بالنسبه للمدونين فقط ام حريه الراي عموما
وما هي الآليه التي يمكن من خلالها الدفاع عن حريه الراي غير الكتابه في المدونات
والاجتماع الشهري
اراها فكرة مفيده جدا بغض النظر عن اننا في اجتماع دائم من خلال المدونات كما قال احد الحضور
فالاجتماع وسيله معروفه لتوليد افكار جديده وايجاد كيميا ما تجمع المدونين وتربطهم فكريا بطريقه اوضح
ولكن مكان الاجتماع نقطه تمثل لي اشكاليه ما
فانا وهذا راي خاص اري اننا لو اردنا ان نحدد اجتماع شهري لابد ان يكون هذا الاجتماع بعيداا عن اي جمعيه او مؤسسه ما
لانه وبغض النظر عن اهداف هذه المؤسسه تشكل خطا احمرما علي افكار المدونين وهو ما يمثل خطرا علي المدونين باعتبار ان اهم مميزاتهم عبورهم فوق كل الحدود
ومع الوقت سيعطي اجتماعنا في نفس المكان مرجعيه لهذا المكان في كونه صاحب فضل علي المدونين من حيث الرعايه بينما سيكون في الحقيقة هو الفائز من اجتماعنا به لما يمثله المدونين الان من ثقل
ولهذا اتمني ان يتم الاجتماع ان شاء الله في الشارع لكن دن رعايه من احد نحن بالفعل لانحتاجها
بل يحتاجها من يستضيفنا ليحقق مكسب خاص
وهذا ما شعرته في الجمعيه
وخصوصا عندما اقترح احد الحضور الاجتماع في الساقيه
فانزعج ممثل الجمعيه من الفكرة
وشكرا

Sep 14, 2005

يحدث في مصر(1)!؟

كما هي عادتي اسجل بعض الملاحظات في مدونتي الورقيه
وتمر الايام وأري هذه المدونات فاجد فيها ما يستحق الاهتمام
وهذا الموضوع مؤجل منذ فترة وفضلت كتابته الان في وقت قررت فيه الابتعاد عن السياسه ولنتحدث عن الناس .........فقط الناس
الان لنري احدي التفاصيل المهمة في مصر والتي اعتبرها اغرب بلاد العالم
اولا : من عدة مواقع علي الويب وجدت الخبر التالي
وهوتسجيل مصر أعلى معدل لاستهلاك التبغ في العالم العربي حيث بلغت الزيادة في أعداد المدخنين خلال الأعوام الثلاثين الماضية ضعفي الزيادة السكانية للفترة ذاتها, حسبما أوضحت منظمة الصحة العالميه وأفاد البيان بأن إحصاءات سنة 2000 أظهرت أن نسبة الإنفاق على التدخين بلغت 5.14% من إجمالي الإنفاق العام، حيث يترواح الإنفاق الشهري للذكور بين 63 و252 جنيها (حوالي عشرة و40 دولارا) في حين بلغ إنفاق الإناث بين 20 و120 جنيها (حوالي ثلاثة و20 دولارا).
كل هذا من الممكن وضعه في احدي زوايا عقلك
ومن زاويه اخري
نجد ان تجارة المحمول في مصر اصبحت تمثل 5%من اجمالي الانفاق العام(نتحدث هنا عن الاجهزة وليس قيمة الاتصالات)وبالبحث اي ان نسبه الانفاق العام علي التدخين والتبغ في مصر وصلت الي 10%من اجمالي الانفاق العام
ولنضع هذه الملحوظه في زاويه اخري داخل عقلك
من الطبيعي جدا ان تجلس الي شخص وتتحدث معه وتحترمه لوجهه نظر لديه او لشهاده يحملها او حتي لعمل قام به
ولكن في بلاد العجائب يكون احد اسباب الاحترام وتحديد مستوي هذا الشخص هو علبه سجائره وماركتها الاجنبيه او نوع محموله وكم يساوي ؟
ان المحمول والسجائر في مصر علامة قويه جدا علي مستوي الشخص الاجتماعي ويعطوه من الاحترام ما ليس له حقا فيه
ولك ان تضع معهم بالطبع السيارة المرسيدس فهي احد العلامات المهمة جدا علي الثراء في نظر العامة
وللمرسيدس حكايه نحكيها في اخر الموضوع
وبالبحث في الموضوع نتناوله اقتصاديا فنجد ان ما ينفق علي السجائر بطريقه مباشرة يعتبر شيء بسيطا بالنسبه لما ينفق في مجال العلاج من امراض التدخين فينفق ثلاثة مليار سنويا وللتدليل علي قيمة الرقم نقول انه اكبر من ميزانيه التعليم السنويه
هذا الطرح الغرض منه بحث الاسباب لظاهرة اعتقد كونها خطيرة ولا اقصد هنا التدخين ولكني اقصد التدخين بغرض المفاخرة بنوع السجائر الاجنبيه او شراء محمول اكبر من ميزانيتي فقط بغرض اظهاره امام الناس
فنحن نطرح المسأله ونريد تحليل لاسبابها
وتحليلي هو ان المشكله بدأت مع بدايه الانفتاح الاقتصادي عندما وجد مجموعه من الجهلة والصنيعيه انفسهم سادة المجتمع ووجدو بأيديهم الاموال وحدث بينهم الصراع من جهه وبين مثقفي الطبقه المتوسطه من جهة اخري وكان لدي الطبقه المتوسطه ما يضعهم في مكانه مرموقه بفعل تعليمهم ,الشهادات التي يحملونها , ثقافتهم فلجات تلك الطبقه الي مثل هذه الاشياء السجائر وماركتها المستورده واستغلوها في صراع التميز مع المثقفين الذين طالما نظرو لهم بأحتقار ومن الاشياء الاخري كانت السيارة المرسيدس فكانت هي في اوج عظمتها في ذلك الوقت واصبحت رمزا استمر لسنوات في اذهان المصريين كدليل ثراء وعلامة تميز وبقي الرمز رغم تطور صناعه السيارات ولم تعد المرسيدس هي الافضل ولكنها بقت في الاذهان مرادف للغني وربما هذا يفسر لنا كون مصر هي الاولي عالميا في استيراد السيارات المرسيدس وكلنا يذكر المسلسل الرائع الرايه البيضا والمعلمة فضه المعداوي في صراعها مع دكتور ابو الغار وندائها الاكثر شهرة وله ياحمو التمساحه ياله
واستمر ذلك الرمز في الاذهان واستمرت الصراع وترسخ في الفكر محاوله التفاخر بأي وسيله حتي لو كانت علبه سجاير

Sep 10, 2005

اخر كلام

مصر سته وسبعين مليون نسمه
نسبه الحضور 23% من 32مليون مقديين
يعني حوالي 7 مليون
مبارك حصل علي 88%-مش هنتكلم في التزوير-يعني حصل علي6مليون صوت
مبارك يحكم البلاد بشرعيه سته مليون صوت
في الجمعيه العموميه لاي نادي لابد تكون نشه الحضور اعلي من 50% والا تعاد الانتخابات
يعني مرتضي منصور يحكم الزمالك بشرعيه اقوي من الشرعيه التي يحكم بها مبارك مصر
معلشي يا بهيه

Sep 7, 2005

حاولت وفشلت

صوتك واجب وطني
سمعنها في اعلانات الحزب الوطني
وكمواطن صالح حاولت
بس فشلت
من لجنه لأخري ذهبت بس فشلت
من قسم الهرم الي المعادي ذهبت بس فشلت
من مقدم الي مستشار كلمت بس فشلت
انا اسف يا بهيه بس بجد حاولت بس فشلت
انا اسف ياحريه انا جيتك بس لقيتك ميته

والان انشد ابيات مطر

لقد شيعت فاتنة، تسمى في بلاد العرب تخريبا ،وإرهابا
وطعنا في القوانين الإلهية ،
ولكن اسمها
والله ... ،
لكن اسمها في الأصل حرية

امسيه انتخابيه


كنت افكر حائرا كيف سأقضي ذلك اليوم احسست بأنها امسية غير عاديه تري ماذا سيحدث غدا وكيف ستسير الامور هل اقضي الليله مع الاصدقاء نتناقش مناقاشات مكررة ومعروفه النتائج ام اذهب الي المنزل لأكمل كتاب كنت قد بدأته ...........مابين حيرتي قررت العودة لبيتي وهناك قمت بتشغيل التلفاز واكملت عدة صفحات فاتتني في عدد الدستور لهذا الاسبوع ووجدت ضالتي في برنامج مني الشاذلي الناجح في العاشرة فقد كانت تستضيف اثنان اكن لأولهم حب ضخم واعجاب كبير وللثاني قدر كبير من الاحترام اما الثاني فهو احد الجورنالجيه النادرين الباقيين وهو مكرم محمد احمد فهذا الرجل رغم اختلافي كليا مع مواقفه الا انني اكن له احترام لانه يعرف ماذا تعني الصحافه وهو مايفتقده العالم الصحفي في هذه الايام اما الاول فهو

وحيد حامد
هذا الرجل كم احببت اعماله حبا لايوصف وحفظت كلماته ظهرا علي قلب فكم كانت شخصياته تعبر عما في اعماقي وعن مناضل استغل قلمه ليصيغ لنا اجمل الشخصيات التي عبرت عن حالنا فمن ينسي احمد سبع الليل وهو يفرغ رشاشه في روسائه لايستطيع ان ينسي ضابط الشرطه وهو يدعو الناس للصراخ وقول الاااه في النوم في العسل
لم يفاجئني وحيد حامد ولكنه افجعني فقد وجدته تقمص احد اروع شخصياته وهي شخصيه ابو المكارم فبدلا من التمتع بقدر الحريه الذي اخذه وجدته يبني لنفسه سجنا ويحاول ادخال نفسه فيه ولكن قامته الكبيرة بفعل اعماله ابت ذلك فانكسر بداخلي كل حبي له وهو يدافع عن مبارك ولا احسن رئيس تحرير قومي وكاااانت محاولته النفاق فاشله لانها ليست لعبته فهاجم ايمن نور (انا لااعترض علي ذلك)لانه زور شريط فيديو من قبل وعندما سالته المذيعه عن تاريخ الحزب الوطني في التزوير رد عليها ان السمكه فاسده من الذيل ولكن الراس سليم اصابني وحيد بأحباط لايوصف وحماسه شديدة للصراخ باعلي صوتي
ماذا افعل الان ...........اصابتني الحيرة بالغباء ..........فقررت النزول .........الي اين لاادري.........اااااه كيف يحدث لكي كل هذا يا بهيه .....لماذا يخونك ابناؤك دائما
......اشعر انني في حاجه لحضنا دافئا ......ذهبت الي ميدان التحرير قلب البلد
كم اعشق هذا المكان اشعر فيه دائما بالسعاده وبأنني احضن مصر
اخترت اكبر لافته لمبارك لأجلس تحتها في عناد طفولي ونظرت اليه قائلا والله لو بقت كلها لافتات لن اتركها لك ابدا
لن اتنازل عن حقي وسارددها دائما تلك الكلمه الساحرة من حرفين ........... لا ........ والف لا
اريد من ذلك الشيء الكروي الذي احمله داخل راسي ان يتوقف عن العمل انه............متعب
لماذا لست مثل ذلك الشاب الذي يسير هناك
لماذا لاابحث عن فتاه اقضي بقية الليله هائما بين نهديها

نسيت جهازي المحمول وليست من عاداتي ارتداء الساعه
اشعر الان بأنني خارج الزمان
فرحت جدا بهذا التفكير واستلقيت علي ظهري ناظرا لاعلي

لماذا تعذبني يا ايها الجسم الكروي الساكن في راسي؟ نني اطلب منك التوقف . .......... .ولكن .... .......................كعادته يأبي
ميدان التحرير اول مرة افكر في الاسم بهذه الطريقه ....ههههه
الحريه ومتي تحررنا ومن من؟ هولاء البائسيين المارين فيه يعرفون معني الحريه

قررت ان انتخب نعمان جمعه

كفايه سوف تتظاهر هنا غدا لمقاطعه الانتخابات
اصحو بقي وجدت نفسي اصرخ
استيقظو من نومكم العميق
ان بهيه تصرخ فيكم لكي تنقذوها من مغتصبها
ايكون ....ا لشعب المصري بالفعل شعبا سلبي؟
عرابي وثار من اجل امتيازات الضباط
عندما قالو لسعد زغلول ان الثورة قامت قال ان الشعب المصري لايثور
واطلق البعض علي ثورة 19 لقب الهوجه لان الشعب وجدها فرصه للفوضي
فاحبها ومارسها بشكل جماعي
حكي لي احدهم انه كان يسكن بجوار قصر عابدين وان الجماهير عندما رأت الدبابات امام القصر في 52 هتفو للملك خوفا عليه واقسم انه بمجرد اذاعه بيان الحركه المباركه هتف نفس الاشخاص للجيش
خرج الشعب بصورة منظمه في حادثتين الاولي عند التنحي والثانيه عند موت ناصر وكانت الاعداد غفيرة ولكن الحالتين لم يكن فيهم شبه ثورة وخرج الشعب بعدها بسنوات عند موت عبد الحليم ---يمكن عشان عبد الناصر كان بيغني علي الشعب ----و
انظر الي صورته العملاقه واتساءل لماذا ينظر هكذا وهل هذه الابتسامه وماهو المقصود بها
ارجوك ايها الشيء الكروي الساكن داخل راسي توقف ...............كعادته يأبي
الملم اوراقي واستعد للرحيل
ملحوظه :لم اكن املك ورقه فكتبت هذه المدونه داخل الميدان علي ظهر جرديه الاهرام الصادره يوم الاربعاء وبالصدفه لاحظت انني غطيت علي صورة مبارك الكبيرة بقلم يهذه الكلمات المنثورة
ركبت الميكروباص واقلع بسلام لفت نظري انني منذ ان تحرك الميكروباص وانا اشم رائحه فل هل تكون تلك الرائحه حقيقيه وهل يكون ام انه ايحاء اللحظه والمستقبل الافضل الذي قد يحدده الغير استنكرت وجود الرائحه وتوقعت انها احدي العاب عقلي الباطن
نزل من بجواري افسحت له المساحه للعبور
لاحظت بعد نزوله انه يمسك بيديه بعض عقود الفل ..