Sep 7, 2005

امسيه انتخابيه


كنت افكر حائرا كيف سأقضي ذلك اليوم احسست بأنها امسية غير عاديه تري ماذا سيحدث غدا وكيف ستسير الامور هل اقضي الليله مع الاصدقاء نتناقش مناقاشات مكررة ومعروفه النتائج ام اذهب الي المنزل لأكمل كتاب كنت قد بدأته ...........مابين حيرتي قررت العودة لبيتي وهناك قمت بتشغيل التلفاز واكملت عدة صفحات فاتتني في عدد الدستور لهذا الاسبوع ووجدت ضالتي في برنامج مني الشاذلي الناجح في العاشرة فقد كانت تستضيف اثنان اكن لأولهم حب ضخم واعجاب كبير وللثاني قدر كبير من الاحترام اما الثاني فهو احد الجورنالجيه النادرين الباقيين وهو مكرم محمد احمد فهذا الرجل رغم اختلافي كليا مع مواقفه الا انني اكن له احترام لانه يعرف ماذا تعني الصحافه وهو مايفتقده العالم الصحفي في هذه الايام اما الاول فهو

وحيد حامد
هذا الرجل كم احببت اعماله حبا لايوصف وحفظت كلماته ظهرا علي قلب فكم كانت شخصياته تعبر عما في اعماقي وعن مناضل استغل قلمه ليصيغ لنا اجمل الشخصيات التي عبرت عن حالنا فمن ينسي احمد سبع الليل وهو يفرغ رشاشه في روسائه لايستطيع ان ينسي ضابط الشرطه وهو يدعو الناس للصراخ وقول الاااه في النوم في العسل
لم يفاجئني وحيد حامد ولكنه افجعني فقد وجدته تقمص احد اروع شخصياته وهي شخصيه ابو المكارم فبدلا من التمتع بقدر الحريه الذي اخذه وجدته يبني لنفسه سجنا ويحاول ادخال نفسه فيه ولكن قامته الكبيرة بفعل اعماله ابت ذلك فانكسر بداخلي كل حبي له وهو يدافع عن مبارك ولا احسن رئيس تحرير قومي وكاااانت محاولته النفاق فاشله لانها ليست لعبته فهاجم ايمن نور (انا لااعترض علي ذلك)لانه زور شريط فيديو من قبل وعندما سالته المذيعه عن تاريخ الحزب الوطني في التزوير رد عليها ان السمكه فاسده من الذيل ولكن الراس سليم اصابني وحيد بأحباط لايوصف وحماسه شديدة للصراخ باعلي صوتي
ماذا افعل الان ...........اصابتني الحيرة بالغباء ..........فقررت النزول .........الي اين لاادري.........اااااه كيف يحدث لكي كل هذا يا بهيه .....لماذا يخونك ابناؤك دائما
......اشعر انني في حاجه لحضنا دافئا ......ذهبت الي ميدان التحرير قلب البلد
كم اعشق هذا المكان اشعر فيه دائما بالسعاده وبأنني احضن مصر
اخترت اكبر لافته لمبارك لأجلس تحتها في عناد طفولي ونظرت اليه قائلا والله لو بقت كلها لافتات لن اتركها لك ابدا
لن اتنازل عن حقي وسارددها دائما تلك الكلمه الساحرة من حرفين ........... لا ........ والف لا
اريد من ذلك الشيء الكروي الذي احمله داخل راسي ان يتوقف عن العمل انه............متعب
لماذا لست مثل ذلك الشاب الذي يسير هناك
لماذا لاابحث عن فتاه اقضي بقية الليله هائما بين نهديها

نسيت جهازي المحمول وليست من عاداتي ارتداء الساعه
اشعر الان بأنني خارج الزمان
فرحت جدا بهذا التفكير واستلقيت علي ظهري ناظرا لاعلي

لماذا تعذبني يا ايها الجسم الكروي الساكن في راسي؟ نني اطلب منك التوقف . .......... .ولكن .... .......................كعادته يأبي
ميدان التحرير اول مرة افكر في الاسم بهذه الطريقه ....ههههه
الحريه ومتي تحررنا ومن من؟ هولاء البائسيين المارين فيه يعرفون معني الحريه

قررت ان انتخب نعمان جمعه

كفايه سوف تتظاهر هنا غدا لمقاطعه الانتخابات
اصحو بقي وجدت نفسي اصرخ
استيقظو من نومكم العميق
ان بهيه تصرخ فيكم لكي تنقذوها من مغتصبها
ايكون ....ا لشعب المصري بالفعل شعبا سلبي؟
عرابي وثار من اجل امتيازات الضباط
عندما قالو لسعد زغلول ان الثورة قامت قال ان الشعب المصري لايثور
واطلق البعض علي ثورة 19 لقب الهوجه لان الشعب وجدها فرصه للفوضي
فاحبها ومارسها بشكل جماعي
حكي لي احدهم انه كان يسكن بجوار قصر عابدين وان الجماهير عندما رأت الدبابات امام القصر في 52 هتفو للملك خوفا عليه واقسم انه بمجرد اذاعه بيان الحركه المباركه هتف نفس الاشخاص للجيش
خرج الشعب بصورة منظمه في حادثتين الاولي عند التنحي والثانيه عند موت ناصر وكانت الاعداد غفيرة ولكن الحالتين لم يكن فيهم شبه ثورة وخرج الشعب بعدها بسنوات عند موت عبد الحليم ---يمكن عشان عبد الناصر كان بيغني علي الشعب ----و
انظر الي صورته العملاقه واتساءل لماذا ينظر هكذا وهل هذه الابتسامه وماهو المقصود بها
ارجوك ايها الشيء الكروي الساكن داخل راسي توقف ...............كعادته يأبي
الملم اوراقي واستعد للرحيل
ملحوظه :لم اكن املك ورقه فكتبت هذه المدونه داخل الميدان علي ظهر جرديه الاهرام الصادره يوم الاربعاء وبالصدفه لاحظت انني غطيت علي صورة مبارك الكبيرة بقلم يهذه الكلمات المنثورة
ركبت الميكروباص واقلع بسلام لفت نظري انني منذ ان تحرك الميكروباص وانا اشم رائحه فل هل تكون تلك الرائحه حقيقيه وهل يكون ام انه ايحاء اللحظه والمستقبل الافضل الذي قد يحدده الغير استنكرت وجود الرائحه وتوقعت انها احدي العاب عقلي الباطن
نزل من بجواري افسحت له المساحه للعبور
لاحظت بعد نزوله انه يمسك بيديه بعض عقود الفل ..

3 comments:

Anonymous said...

هذا الرجل كم احببت اعماله حبا لايوصف وحفظت كلماته ظهرا علي قلب فكم كانت شخصياته تعبر عما في اعماقي وعن مناضل استغل قلمه ليصيغ لنا اجمل الشخصيات التي عبرت عن حالنا فمن ينسي احمد سبع الليل وهو يفرغ رشاشه في روسائه لايستطيع ان ينسي ضابط الشرطه وهو يدعو الناس للصراخ وقول الاااه في النوم في العسل
لم يفاجئني وحيد حامد ولكنه افجعني فقد وجدته تقمص احد اروع شخصياته وهي شخصيه ابو المكارم فبدلا من التمتع بقدر الحريه الذي اخذه وجدته يبني لنفسه سجنا ويحاول ادخال نفسه فيه ولكن قامته الكبيرة بفعل اعماله ابت ذلك فانكسر بداخلي كل حبي له وهو يدافع عن مبارك ولا احسن رئيس تحرير قومي وكاااانت محاولته النفاق فاشله لانها ليست لعبته فهاجم ايمن نور (انا لااعترض علي ذلك)لانه زور شريط فيديو من قبل وعندما سالته المذيعه عن تاريخ الحزب الوطني في التزوير رد عليها ان السمكه فاسده من الذيل ولكن الراس سليم اصابني وحيد بأحباط لايوصف


يااااااااااااااه ما أشبه الليله بالبارحه ..... وحيد حامد؟؟؟؟؟؟ مناضل؟؟؟؟ طب أمتى وفين ؟؟؟؟؟ يا سيدى مع أحترامى الشديد لأنبهارك بالرجل وأعجابك الشديد به ولكن على الرغم من ذلك أجدنى مضطرا لمواجهتك بحقيقه الرجل ....
وحيد حامد أحد الاشخاص الذين يطلق عليهم مسئولى التنفيس فى النظام .... معلش هنقول واحده واحده .....
أليس هذا (المناضل) هو نفسه الذى كان ولا يزال يسخر قلمه لخدمه النظام؟؟؟؟ طب أزاى ؟ انا هاقولك
وحيد حامد أحد الرجال الذين يعتمد عليهم هذا النظام (تماما) كسمير رجب وابراهيم سعده وغيرهم لتغييب وخداع هذا الشعب ...
ألم يكن وحيد حامد هو المكلف بكتابه مسلسل ( العائله ) أثناء حرب النظام ضد الجماعات الاسلاميه ( وبالمناسبه انا لست من الاصوليين ولا انتمى الى التيار الاسلامى ...على العكس)... الم يكن هوالمكلف بتأليف مسلسل أوان الورد ..الذى كان الهدف الوحيد منه أظهار الوحده الوطنيه فى أبهى صورها وان المسلمين والاقباط لطاف وظراف وما فيش بينهم اى مشكله وان الحكايه ان فيه شويه مغرضين وحشين هما اللى بيطلعوا أشاعات عليهم ( بالمنلسبه انا لست قبطى ولست أخوانجى
اما عن فيلم البرئ الذى ذكرته فقد تم انتزاع تقرير الرقابه مع تغيير النهايه اوائل أيام حكم حسنى مبارك حيث كانت المعتقلات ماتزال خاليه من المعتقلين السياسيين الذين أفرج عنهم جنابه فى حركه مسرحيه فى بداياته ... كما انها ايضا كانت من المحاولات المستتره لأدانه نظام السادات السابق عليه ...وتماما كما فعل النظام السابق عليه فى فيلم الكرنك وكما فعل النظام الاسبق فى أفلام عديده أدانت فتره الملك.....
اليس المثل الذى سقته عن ضابط المباحث الذى خرج فى النوم فى العسل فقط من أجل قول أأأأأأأأأه (أحه) هو ده تفكير المناضلين؟يعنى يصير الحل (فقط) أن تقول ااااه ؟ هل هذا هو الحل النموذجى الذى يقضى على مشكله عجز الرجال وأحساسهم بالعنة؟؟؟؟؟؟؟
ما هذا التلقين الساذج للخنوع والمهانة ؟؟؟؟ اااااااه؟؟؟؟؟ بس كده؟ هوه ده اللى هيخلينا رجاله؟
ألم يكن الاولى بالسيد المناضل أن يسوق على لسان بطله ( المناضل عادل امام ) جمله تحرض على الثوره والتغيير ضد الاوضاع التى أصابت رجولة المصريين فى مقتل ؟؟؟ ااااااه ؟؟؟؟؟؟ أهذا هو الحل النضالى من وجهه نظر المفكر المناضل الكبير؟؟؟؟؟؟؟
ألم يكن وحيد حامد هو الذى ساق بمنتهى الخبث فى اخر أعماله التليفزيونيه ( الدم والنار) بل وسوق لفكره أن ابن الطاغيه من الممكن أن يحكم القريه بمباركه الثوار لأنه ( مش موافق على الظلم اللى مارسه ابوه الطاغيه ) بل وجعل قائد الثوار يضع يده فى يده لبدايه عهد جديد على القريه ااملا فى نجل الديكتاتور العدل والخير لاهل القريه؟؟؟؟؟؟
ثم .... هل عمرك وجدت (مناضلا) تعين زوجته رئيسا لاهم جهاز أعلامى فى مصر ( التليفزيون) ؟؟؟؟

ثم أخيرا وهو الاهم ... عمرك شفت مناضل يتم أختيار أبنه (مروان) لاخراج الفيلم الوثائقى الروائى الباذنجانى الذى يعتبر الوسيله الاهم فى حمله حسنى مبارك الانتخابيه؟؟؟؟؟؟؟والذى يتحث عن انسنيه وروعه وجمال ولطافه ...السيد الرئيس
مناضل ايه يا راجل حرام عليك.

citizenRagb said...

شكرا اولا علي تواجدك
ثانيا علي ردك

ثالثا

اخي العزيز ربما يكون الاختلاف بيننا هو في تفسير كلمة مناضل فقط
فانت تري المناضل هو من في المعتقل او في مظاهرة اما انا فاري المناضل هو كل من يقول كلمة حق
وطالما تتحدث عن مواقق

اليس هو وحيد حامد الذي قال ان الحكومه هي من تمارس الارهاب في الارهاب والكباب
وهو من تحدث عن فساد الوزراء في معالي الوزير
ورؤيتك للمسلسل الدم والنار جديدة جدا انا لم اشاهد المسلسل
ولكن حتي مع حديثك هذا فهو يصف الرئيس بالطاغيه اذن
والبري كلنا يعلم ان الرقابه لم توافق عليه الا بعد مشاكل كثيرة وبتغغير نهايته
سيدي انا لا اقدس وحيد حامد
فقط
انا كنت احترمه اما الان فلا

مواطن لامؤاخذه مصرى said...

عموما الختلاف على واحد زى ( الناضل ) لا يفسد اى قضيه من اى نوع..... أشكرك .....تحياتى