Oct 3, 2009

علاقات عابرة


بهدوء جمعت أشيائي وغادرت

كنت أحلق ، اتذكرها ثم أحلق : محتارا وقفت دقيقة فى قاعة المكتبة المزدحمة.. ابتسامتها وايماءة من وجهها سمحت لي بالجلوس بجوارها ، اتذكرها تزيح كتاب من علي الطاولة ، لاضع كتابي ، اطلب شايا ، تطلب مثلي ، لا أعرفها ، ولا تعرفني ، فوق طاولة المكتبة اقمنا علاقة ، تسحب سيجارة ، أشعل نارا ، تبتسم ، فتعلو وجهي أكبر ضحكة ، بين دقيقة وأخري نلقي نظرة ، فوق وجوهنا تجري سريعا ، ثم تعود إلى أيدينا ، حرافيش محفوظ في ايديها ، و "واحة" طاهر بين يديي ، سطر وآخر ، وتعود النظرات لتعلو ، وتعود ابتسامتنا سريعا ... لم تنطق شفتانا بكلمة ، ولتت ايدينا وعجنت في كلام ..لم أطلب هاتفها ، ولم تسألني أسمي ..رن هاتفها ، فانشغلت عني بمكالمة.

بهدوء جمعت اشيائي وغادرت المكتبة .

4 comments:

Anonymous said...

يا ريت كل الناس تقدر تجمع حاجاتها زيك و تمشي بهدوء من غير ما تلتفت وراها.
ما اكثر العلاقات العابرة واقل الصدق..

citizenragab said...

رولا : نسيتِ التوقيع
:)

"أقل الصدق"
بس منطقي انك تفهمي كده من المكتوب ، قدراتك على التلقي والتحليل عبقرية

Fatoota said...

So nice .. and so touching as well

micheal said...

أحب السلاسة والبساطة في الأسلوب
أحييك