Skip to main content

تحت الكوبري



ليه بيطرطر المصريين عند الكوبري بالذات؟
سؤال وجودي يستدعي الي الذهن بعض الخواطر الهامه فربما لايخلو الامر من تهمة إزدراء اديان اذا وضعنا في الحسبان وجود كوبري السيدة زينب , وربما لمح بعض الاذكياء – انا منهم - في الامر وجود اساءة وعمالة لاسرائيل آخذين في الاعتبار وجود كوبري الجلاء والسلام واكتوبر المجيد , اما الاخوة الشيوعيين قاتلهم الله فيجدون في الامر سعادة للارتباط الشرطي بين الكباري في بلدنا وبين المقاول المفكر الوزير الخبير الباحث عثمان احمد عثمان
............................................................... .
خواطر مطرطر اسفل كوبري الجلاء



Comments

Reham R. said…
فكرت كتير في السبب وتوصلت للحل المدهش
هو الاختباء!
طبعا تحت الكوبري المواطن بيضمن ان كل الناس شايفاه! اللي معدي فوق الكوبري، واللي تحته، واللي بيعدي الشارع، واللي ع الرصيف، وملايين من البشر، يعني هو بيطرطر في موقع حيوي جدا!لكن الحقيقة ان ربنا مش هيكون شايفه، وده إنقاذ ليه من أكبر أنواع الذل
يعني متهيألي لو عملت لقاء صحفي مع أحد المواطنين المطرطرين تحت الكوبري، هيقولك :" كل الناس شايفاني، وايه يعني يابيه؟ الناس مشغولة ووراها مصالح، ومحدش هيركز يعني! لكن لا قدر الله، ربنا يشوفك؟ لا يابيه، دي تبقى عيبة كبيرة أوي! انشاللا مايكتبها على حد أبدا!!"
ربنا يسترنا وإياكم، ويكتر لنا وإياكم من فوائد الكباري "المباركة" العظيمة!
على فكرة أنا هحط كاميرا خفية تحت كوبري الجلاء عشان أفضحك ع النت زي مانت فاضح ولاد الناس، ياعديم الأخلاق!
كل يطرطر على ليلاه
و الحته مايعرفك حد فيها, طرطر بمزاجك عليها
husam shady said…
هههههههههههههههههههه
YOYA said…
إذا بليتم فاستتروا
citizenragb said…
عديم الاخلاق
ربنا يسامحك


عندك حق يا يويو بس مش تقولي لنفسك الكلام ده
m5m said…
لا أفهم ازاى أنثى و متعلمة وتقول "يطرطر"..!
Reham R. said…
هو قصده ان انت انثى؟! هههههههه
ولا قصده عليا؟
اه تصدق انثى؟ تحب تتأكد؟
ومتعلمة طبعا، ياراجل دحنا خدناها في المدرسة في سنة اولى، تلاقيك مش فاكر بس
طرطر طرطرة فهو مطرطر وهي؟؟؟ لأ استنى..
هي مبتطرطرش متهيألي؟
ولا ايه يارجب؟ انت أدرى، مانت الأنثى المتحولة!!

Popular posts from this blog

سفْر جديد : فضل الرضا بالقدر

إلى روح يحيي الطاهر عبد الله.


حكايات لأمير، لم يأت بعد الحمد لله الذي أنعم عليّ بالرضا والخيال والصلاة علي نبيه يونس الذي رفض القدر مرتين فأنتصر القدر في الثالثة، و ألقاه في جوف حوت، فلم يزده الظلام إلا إيمانا. يقولون يا أميري، أن المرء يستطيع أن يصنع جنته علي الأرض، وتحكي الأسطورة عن رجل رأي الزمان و رأه، وخبر الحياة و خبرته، وكيف أنه صنع آلة صغيرة يقيس بها سعادة الانسان وبهجته، و صنع ترقيما من الواحد إلي المئة، وبعدما أتم صنع آلته العجيبة، سار بها بين الأنام يختبرها و يسجل نتائجها فى اوراق ملونة، الأبيض للدرجات من صفر إلى عشرين، و الأصفر للدرجات من عشرين إلي أربعين و هكذا تدرجت الألوان من الأبيض إلي الأصفر والبرتقالي و الأحمر الفاتح ثم الداكن القرمزي.
كانت – يا أميري – الورقات الداكنة قليلة جدا، قليلون هما السعداء للنهاية، و كان كل  شخص مر به  بطل حكايتنا يروي له عن مرة أو مرتين – علي الأقل -  من السعادة المطلقة، مرة أو مرتين، كان مؤشر الآلة العجيبة يصل فيها لنهاية الترقيم، و يصدر صوت ضحكة لا كدر يشوب صفاءها.
ولما أتم بطل الحكاية رحلته في شرق الأرض وغربها، عاد إلي بيته المتواضع، واراح قل…

تأملات

رغم كُل شيء، رغم كُل المتع اللي تنفستها طوال 33 عاما، ورغم كُل الافكار التي استهلكتها واستهلكتني عبر السنين، رغم كُل الخبرات التي تراكمت علي جلدي امرأة فوق امرأة، يظل إرثي اللعين يطاردني فيثقل كُل الخفة، دون سبب، وكأني أخاف أمي. وكأن كُل النشوة مسروقة، كُل المتعة مسروقة، وضميرك حائط بينك وبين السعادة، فأن أقنعته، يا ضميري، ما مدي سوء ذلك؟ يخرج من رحمه خوفا من الذين لم يتجاوزوا ضميرهم بعد، امي وجاري والرجل الكبير المهيب المار في الشارع. 
هكذا نشأت. حتي تساءلت. كيف لمن يعيش عمرا يخاف الله، أن يحتسي خمر الجنة بقلب مطمئن؟

حلم : إنما المحجوب أنت